التعليم والتدريب
مدرسة تهامة العالمية

مدرسة تهامة العالمية:

افتتحت مدرسة تهامة العالمية في شهر سبتمبر 2000، وتقدم خدماتها للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (5 – 18) سنة ، ويوجد بالمدرسة في الوقت الحاضر ما يقرب من (300) طفل ، ويوجد بها عدد (18) فصلا دراسيا، ومختبر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، ومكتبة ، ومختبر للعلوم ، وتوجد المدرسة ضمن مرافق المستشفى مع وتشمل على فناء للعب مع وجود ملعب كرة قدم كبير بالقرب منها.

ويعتبر فئة المعلمين والمعلمات هي المسئولة عن رعاية الطلاب وتدريس المناهج الدراسية ، ويكون العمل من خلال التعاون فيما بينهم ، ويوجد بالمدرسة ثلاث فرق دراسية المختلفة تكون جميعها بالتواصل ووثيقة الصلة ويتم دعمها من قبل هيئة التدريس ، كما أنه خلال التخطيط للعام الدراسي تشارك تلك الفرق في التحضير لجميع الأعمال ، بالاعتماد على مختلف التجارب والمعارف والخبرات لضمان العمل سوياً وذلك لتلبية جميع احتياجات الأطفال ، وبهذه الطريقة فنحن قادرون على الاستفادة من نقاط القوة للموظفين وتحسين نوعية التعليم والتدريس بمدرسة تهامة.

والجميع بمدرسة تهامة يهدف إلى الآتي:

  • اعتماد الأطفال على أنفسهم واستقلاليتهم في العملية التعليمية زرع  مبدأ التفكير لديهم
  • غرس مبدأ حب التعلم لدى الأطفال
  • توفير المناهج الدراسية المناسبة لجميع الطلاب
  • الحرص على شعور جميع الأطفال بقيمة أنفسهم
  • تعزيز الشعور بالانتماء إلى المجتمع

كما أن رؤيتنا بالمدرسة تسعى بأن يكون الأطفال والعالمين بالمدرسة وأولياء الأمور يعملون بنشاط وفي شراكة تامة لتمكين جميع الأطفال على تحقيق إمكاناتهم وأهدافهم الكامنة

والهدف الأساسي بالمدرسة يشمل على:

  • الشعور بالأمان والقيمة كجزء من مجتمع الرعاية الذي يؤدى إلى النجاح
  • أن يكون هناك اعتماد على النفس في التفكير والتعلم والقدرة على إيجاد حلول خلاقة وتعاونية
  • خلق مبدأ "الاستفسار العقلي" وطرح الأسئلة
  • أن يكون هناك ثقة تامة في النفس وتحمل المخاطر في التعليم
  • الخبرة والمشاركة بالأنشطة المختلفة والمناهج المحببة للأطفال والتي تتطور لتلبية احتياجات الجميع
  • أن يكون لدى الأطفال القدرة على الاستماع والتعبير من خلال الردود التي تبين وجهة النظر للآخرين
  • أن يكون الطالب مهذبا ودمث الخلق
  • أن يكون الجميع سباقين في مسؤولياتهم تجاه المجتمع والبيئة
  • فهم واحترام مبدأ التنوع
  • أن يكون الطالب على علم والتعرف على الاحتياجات الخاصة بالعملية التعليمية وتنمية شعور الثقة بالنفس لديهم ، وأن يكون الجميع بصحة جيدة

السلوك:
كل فصل في بداية العام الدراسي يتفق على شكل القواعد التي يمكن تطبيقها والتي يمكن أن تساعد على تسهيل العملية التعليمية وأن يكون الفصل الدراسي بيئة سعيدة ، إضافة إلى الالتزام بقواعد المدرسة والقيم التي ترد في دليل المدرسة. كما أن هناك توقعات بمستويات عالية من السلوك الشخصي واحترام الآخرين والتي نأمل أن يكون هناك تشجيع ودعم تام من قبل أولياء الأمور وهيئة التدريس بالمدرسة على حد سواء. ويتم الاحتفال والاحتفاء أسبوعياً "طالب الأسبوع" وتقديم شهادة له بذلك.
ويتم تحفيز الأطفال والطلاب بشكل كبير وذلك من خلال الحرص على مكافأتهم بشكل دوري وبمختلف الطرق من خلال المكافآت العينية والمعنوية والثناء عليهم وإتاحة الفرصة لمشاركة عملهم مع المدرسين أو غيرهم من الأطفال ، كما أنه يتم ملاحظة سلوكهم أثناء أوقات الاستراحة أو في وقت الغداء.

 

كل واحد في مدرسة تهامة العالمية له الحق في:

  • الشعور بالأمان والرعاية والاحترام
  • الحصول على أعلى مستويات من التعليم وتطوير المهارات
  • أن يعامل على قدم المساواة بغض النظر عن الجنس أو العرق أو القدرات أو أي عوامل أخرى

كما أنه من المتوقع من جميع من ينتمي إلى مدرسة تهامة الأتي:

  • أن يكون الجميع مسئولين عن سلوكهم
  • احترام حقوق الآخرين

 

Email
الخدمات الطبية للقوات المسلحة
مستشفى القوات المسلحة بالجنوب
اتصل بنا

شكاوى المرضى